فى رحاب الايمان




فى رحاب الايمان

منتديات رحاب الايمان
 
الرئيسيةاليوميةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة البنفسج
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : مصر

عدد المساهمات : 154
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/05/2015

مُساهمةموضوع: أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ   الأربعاء يناير 31, 2018 5:38 pm

أصحاب الكهف والرقيم


موقع القصة في القرآن الكريم ورد ذكر القصة في سورة الكهف الآيات 9-26.


{بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ }




{ أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً{9} إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً{10} فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً{11} ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَداً{12} نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى{13} وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهاً لَقَدْ قُلْنَا إِذاً شَطَطاً{14} هَؤُلَاء قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً{15} وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحمته ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِكُم مِّرْفَقاً{16} وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيّاً مُّرْشِداً{17} وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً{18} وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً{19} إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذاً أَبَداً{20} وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَاناً رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِداً{21} سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً{22} وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً{23} إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً{24} وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً{25} قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً{26}




صَدَقَ اللهُ العَظِيّمْ




في زمان ومكان غير معروفين لنا الآن، كانت توجد قرية مشركة. يُقال أنها قرية بالأردن تسمى حاليا ً بأسم الرجيب وهو تحريف لاسم الرقيم الذي يعني (الصخر المنحوت).


ضل ملكها وأهلها عن الطريق المستقيم، وعبدوا مع الله مالا يضرهم ولا ينفعهم. عبدوهم من غير أي دليل على ألوهيتهم. ومع ذلك كانوا يدافعون عن هذه الآلهة المزعومة، ولا يرضون أن يمسها أحد بسوء. ويؤذون كل من يكفر بها، ولا يعبدها.
في هذه المجتمع الفاسد، ظهرت مجموعة من الشباب العقلاء. ثلة قليلة حكّمت عقلها، ورفضت السجود لغير خالقها، الله الذي بيده كل شيء. فتية، آمنوا بالله، فثبتهم وزاد في هداهم. وألهمهم طريق الرشاد.
لم يكن هؤلاء الفتية أنبياء ولا رسلا، ولم يتوجب عليهم تحمل ما يتحمله الرسل في دعوة أقواهم. إنما كانوا أصحاب إيمان راسخ، فأنكروا على قومهم شركهم بالله، وطلبوا منهم إقامة الحجة على وجود آلهة غير الله. ثم قرروا النجاة بدينهم وبأنفسهم بالهجرة من القرية لمكان آمن يعبدون الله فيه. فالقرية فاسدة، وأهلها ضالون.
عزم الفتية على الخروج من القرية، والتوجه لكهف مهجور ليكون ملاذا لهم. خرجوا ومعهم كلبهم من المدينة الواسة، للكهف الضيق. تركوا وراءهم منازلهم المريحة، ليسكنوا كهفا موحشا. زهدوا في الأسرّية الوثيرة، والحجر الفسيحة، واختاروا كهفا ضيقا مظلما.
إن هذا ليس بغريب على من ملأ الإيمان قلبه. فالمؤمن يرى الصحراء روضة إن أحس أن الله معه. ويرى الكهف قصرا، إن اختار الله له الكهف. وهؤلاء ما خرجوا من قريتهم لطلب دنيا أو مال، وإنما خرجوا طمعا في رضى الله. وأي مكان يمكنهم فيه عبادة الله ونيل رضاه سيكون خيرا من قريتهم التي خرجوا منها.


استلقى الفتية في الكهف، وجلس كلبهم على باب الكهف يحرسه. وهنا حدثت معجزة إلاهية. لقد نام الفتية ثلاثمئة وتسع سنوات. وخلال هذه المدة، كانت الشمس تشرق عن يمين كهفهم وتغرب عن شماله، فلا تصيبهم أشعتها في أول ولا آخر النهار. وكانوا يتقلبون أثناء نومهم، حتى لا تهترئ أجاسدهم. فكان الناظر إليهم يحس بالرعب. يحس بالرعب لأنهم نائمون ولكنهم كالمستيقظين من كثرة تقلّبهم.


بعد هذه المئين الثلاث، بعثهم الله مرة أخرى. استيقضوا من سباتهم الطويل، لكنهم لم يدركوا كم مضى عليهم من الوقت في نومهم. وكانت آثار النوم الطويل بادية عليهم. فتساءلوا: كم لبثنا؟! فأجاب بعضهم: لبثنا يوما أو بعض يوم. لكنهم تجاوزوا بسرعة مرحلة الدهشة، فمدة النوم غير مهمة. المهم أنهم استيقظوا وعليهم أن يتدبروا أمورهم.


فأخرجوا النقود التي كانت معهم، ثم طلبوا من أحدهم أن يذهب خلسة للمدينة، وأن يشتري طعاما طيبا بهذه النقود، ثم يعود إليهم برفق حتى لا يشعر به أحد. فربما يعاقبهم جنود الملك أو الظلمة من أهل القرية إن علموا بأمرهم. قد يخيرونهم بين العودة للشرك، أو الرجم حتى الموت.


خرج الرجل المؤمن متوجها للقرية، إلا أنها لم تكن كعهده بها. لقد تغيرت الأماكن والوجوه. تغيّرت البضائع والنقود. استغرب كيف يحدث كل هذا في يوم وليلة. وبالطبع، لم يكن عسيرا على أهل القرية أن يميزوا دهشة هذا الرجل. ولم يكن صعبا ًعليهم معرفة أنه غريب، من ثيابه التي يلبسها ونقوده التي يحملها.


لقد آمن المدينة التي خرج منها الفتية، وهلك الملك الظالم، وجاء مكانه رجل صالح. لقد فرح الناس بهؤلاء الفتية المؤمنين. لقد كانوا أول من يؤمن من هذه القرية. لقد هاجروا من قريتهم لكيلا يفتنوا في دينهم. وها هم قد عادوا. فمن حق أهل القرية الفرح. وذهبوا لرؤيتهم.


وبعد أن ثبتت المعجزة، معجزة إحياء الأموات. وبعدما استيقنت قلوب أهل القرية قدرة الله سبحانه وتعالى على بعث من يموت، برؤية مثال واقي ملموس أمامهم. أخذ الله أرواح الفتية. فلكل نفس أجل، ولا بد لها أن تموت. فاختلف أهل القرية. فمن من دعى لإقامة بنيان على كهفهم، ومنهم من طالب ببناء مسجد، وغلبت الفئة الثانية.
لا نزال نجهل كثيرا ًمن الأمور المتعلقة بهم. فهل كانوا قبل زمن عيسى عليه السلام، أم كانوا بعده. هل آمنوا بربهم من من تلقاء نفسهم، أم أن أحد الحواريين دعاهم للإيمان. هل كانوا في بلدة من بلاد الروم، أم في فلسطين. هل كانوا ثلاثة رابعهم كلبهم، أم خمسة سادسهم كلبهم، أم سبعة وثامنهم كلبهم. كل هذه أمور مجهولة.
ولكنّ ما حَيّر المُفسِّرين هو كم لَبِثَ أصحابُ الكهفِ في رُقودِهم، 300 أم
309 سنوات ؟
يقولُ القرآنُ الكريم: « وَلِبثوا في كهفِهِم ثَلاثَ مِائةٍ سِنينَ وازدادوا تِسعاً ».
الجوابُ : هو أن مدّةَ نَومِهم تُساوي 300 سنوات شمسية ؛ 
وهي تُعادل 309 سنة قَمرية، والآن لِنُحاوِل حسابَ ذلك :
السنة الشمسية = 365 يوماً
السنة القمرية = 354 يوماً
300 × 365 = 109500 يوماً
309 × 354 = 109386 يوماً
وبما أنّ السنة القمرية = 354 يوماً و 8 ساعات و 48 دقيقة.
إذن 8 ساعات و 48 دقيقة = 528 دقيقة 
اليوم = 24 ساعة = 1440 دقيقة
1440 / 528 = 30 / 11 من اليوم الواحد
300 × 30 / 11 = 110 أيام
وبما أن السنة الثانية والخامسة والسابعة والعاشرة سنين كبيسة.
إذن 309 - 300 = 9 = 10؛ لأن السنة التاسعة قريبة من العاشرة.
وبناء على ذلك يحصل لدينا أربعة ايام أخرى.
109386 + 110 + 4 = 109500 يوماً، وهو نفس عدد أيام الـ 300 سنة الشمسية.
وأخيراً، فإنّ 300 سنة شمسية تعادل 309 سنة قمرية.




المصدر : تفسير الميزان / السيّد محمّد حسين الطباطبائيّ ج 13 في تفسير سورة الكهف.






إلا أن الله عز وجل ينهانا عن الجدال في هذه الأمور، ويأمرنا بإرجاع علمهم إلى الله. فالعبرة ليست في العدد، وإنما فيما آل إليه الأمر. فلا يهم إن كانوا أربعة أو ثمانية، إنما المهم أن الله أقامهم بعد أكثر من ثلاثمئة سنة ليرى من عاصرهم قدرة على بعث من في القبور، ولتتناقل الأجيال خبر هذه المعجزة جيلا بعد جيل.




*****************






يتبـــــــــــــع :

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة البنفسج
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : مصر

عدد المساهمات : 154
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/05/2015

مُساهمةموضوع: رد: أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ   الأربعاء يناير 31, 2018 5:41 pm

أهل الكهف وكهف الرقيم في الأردن أثر اتفقت عليه معظم الروايات






ارتبط كهف الرقيم بحيثيات المكان الذي وردت دلائله في قصة اصحاب الكهف كما وصفها القرآن الكريم الذي حدد معطيات ذلك المكان من حيث عدد الفتية والموقع وجهة المدخل ودخول الشمس ووجود المسجد فوق الكهف.


هناك في منحدر جبل الرقيم الصخري باتجاه القبلة ترقد جثامين الفتية السبعة الذين فروا بإيمانهم الى الله فلجأوا الى ذلك الكهف الذي انامهم الله فيه ثلاثمئة وتسع سنين ليوقظهم الله بعدها،ليعرّف سبحانه بهم اهل المدينة التي آمنت بوحدانية الله بعد فرارهم منها واماتهم الله بعد ذلك.


واتخذ اهل المدينة - الذين آمنوا خلال تلك السنين بوحدانية الله التي كان اولئك الفتية يدعونهم لها - من ذلك الكهف مسجدا كما جاء في القران الكريم في سورة الكهف.


ويقع كهف الرقيم على المنحدر الصخري للسفح الجنوبي الشرقي لجبل الرقيم شرقي منطقة ابو علندا في جنوب عمان.


إمام ومشرف موقع أصحاب الكهف الشيخ محمد عبد ربه الحنيطي قال الى وكالة الانباء الاردنية " ان الدلائل الدينية والتاريخية تثبت أن مغارة الرقيم الموجودة في الاردن جنوب شرق عمان هي مغارة أصحاب الكهف ذاتها معتمدا بذلك على دلالات النص القرآني وتفسير العلماء ".


واستدل الشيخ الحنيطي بالنص القرآني فى سورة الكهف { أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً{9} 
موضحاً ان المقصود بكلمة الرقيم هو اللوح الذي كتبت عليه أسماء الفتية وليس هناك موقع اخر سوى بلدة الرقيم الأردنية التي تحمل هذا الاسم اعتمادا ًعلى المؤرخين والعلماء،وبالرجوع لكتب التاريخ وقد سميت البلدة بالرقيم منذ القدم ".




وقال ان الدليل الثاني هو عدد الفتية وهو سبعة كما يؤكد علماء تفسير القرآن مستدلا بتفسير الطبري الذي قال ان عددهم سبعة وثامنهم كلبهم، وهذا مطابق الى قول ابن العباس ما الذي قال " أنا من القليل ممن يعلمهم " مبينا ان عددهم سبعة وثامنهم كلبهم كما جاء في تفسير القرطبي.


واضاف ان ما يؤكد صحة قول ابن عباس " ان عدد القبور الموجودة في الكهف هو سبعة في صناديق حجرية كما هي الطريقة الرومانية القديمة في دفن موتاهم، أربعة منها على يمين الداخل ثلاثة منها ظاهرة والقبر الآخر يقع تحت الممر الذي يفصل بينهما، وعلى الجانب الأيسر هناك ثلاثة قبور حجرية ظاهرة".


والدليل الثالث كما بينه الحنيطي هو قوله تعالى بالآية 17{ وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ } مضيفاً انه حسب تفسير الإمام الخازن فان معنى تزاور" أي تميل الشمس وتعدل" عند دخولها باب الكهف من الجنوب الى الشمال حسب الاوقات.


واوضح " ان اشعة الشمس النافعة تدخل من بوابة الكهف من جنوب مدخله منذ بزوغها الى وقت الزوال أي بعد الظهر وبعدها تبدأ اشعة الشمس تدخل من الجهة الشمالية لباب الكهف وهو شمالي الداخل من الجهة الشرقية للكهف اضافة الى دخول اشعة الشمس وقت الظهيرة عندما تكون عمودية عبر النفق العلوي الموجود في الحجرة الداخلية التي وصفت في القران الكريم ( وهم في فجوة منه) التي يدخل منها الهواء ايضا ".


وبين " انه بناء على دلالة النص القرآني فلا بد أن يكون الباب في الجهة الجنوبية الغربية من الكهف وهذا مطابق لحال كهف الرقيم دون غيره ".


واشار الى قوله تعالى فى الآية 21 : "{ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَاناً رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِداً } وهذا ما يؤكد انه لا بد من وجود مصلى فوق الكهف مباشرة الامر الذي ينطبق على كهف الرقيم الذي يوجد فوقه مقام للعبادة وهو المصلى الذي ذكرناه وتحول إلى مسجد اسلامي فيما بعد".


واستعرض الشيخ الحنيطي أقوال العلماء في هذا الشأن حيث ذكر الإمام الواقدي وهو أقدم مؤرخ إسلامي " خرجت مجموعة من الصحابة من مكة والمدينة لنصرة المسلمين في معركة اليرموك فوصلوا إلى منطقة لاح منها جبل فقال قائدهم سعيد بن عامر الجهني أبشروا أنتم في كهف أهل الكهف وكان بالقرب منه عين ماء ".


وأكد الشيخ الحنيطي وجود آثار لمجاري هذه العين في الموقع على الرغم من جفافها.


وكشفت التنقيبات الاثرية التي قامت بها دائرة الاثار العامة عام 1963 باشراف المرحوم رفيق وفا الدجاني ان كهف الرقيم يحتوي على عدة قبور نحتت في الصخر ويرجع تاريخها إلى العصر الروماني والبيزنطي وفق ما ذكره الدكتور فوزي زيادين في كتابه عمان الكبرى تاريخ الحضارة.


واشار الى المدفن - الذي زينت واجهته الأمامية حنيتان وأعمدة نصفية متلاصقة يعلوها زنار نقش عليه ورود بزخرفة هندسية متقنة - يتكون من حجرتين تفصل بينهما قنطرة نصف دائرية وبداخلها إلى اليمين فجوة مربعة تتصل بسطح المدفن.


وبين زيادين في كتابه ان كهف الرقيم بني عليه مسجد يعتقد انه مصلى بيزنطي ثم تحول إلى مسجد اسلامي نظرا لوجود محراب في الجدار القبلي من المصلى.


ولفت الى ان تنقيبات دائرة الاثار العامة عثرت عند جدار المصلى فوق الكهف على قطعة عملة بيزنطية ضربت باسم (جستينيان) والذي كان حاكما رومانيا على المدن العربية منها فيلادلفيا بين اعوام (565 - 527) قبل الميلاد.


ويوضح زيادين في كتابه ان الموقع لا يزال يعرف باسم الرجيب وهو تحريف لاسم الرقيم الذي يعني (الصخر المنحوت).


والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته 
وإلى لقاء قادم إن شاء الله مع قصص القرآن الكريم
لا تنسونا من دعواتكم الصالحة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتاة مسلمة
مـــديرهــــ المنتــــــــدى
مـــديرهــــ المنتــــــــدى
avatar

الدولة : علم مصر كبير متحرك








عدد المساهمات : 3840
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 18/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ   الأربعاء يناير 31, 2018 6:05 pm

مجهود رائع 
تقبل الله منك وجمعكم مع 
{ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً }
اللهم آمين

_________________














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى رحاب الايمان :: قسم القصص الاسلاميه والروايات-
انتقل الى: